15 فكرة عن صناعة السعادة

جميعنا يبحث عن السعادة و أي مهارات تساعدنا عل صناعة السعادة في هذا الموضوع أوجز لكم 15 فكرة عن صناعة السعادة ما هي وكيف نعمل عليها

نبدأ بسؤال ، كم كيلو سعادة تريد أن تأخذ معاك اليوم بعد مشاهدة الفيديو أو قراءة الموضوع.

أكيد لديك هدف محدد وتريد الخروج من هذه الحلقة او التجرية بهدف معين. ما هي النتائج ، مقدار السعادة التي أود الحصول عليها .. أو كم كيلو سعادة

من يصنع السعادة هل أنت من يصنع السعادة هل نحن من يصنعها أم الآخريين يصنعونها لنا ؟

سؤال آخر ما هي أفضل الطرق أو أفضل أساليب أو هي مجرد أفكار أو أسلوب حياة !

كل شخص يشاخد صورا ومناظر مختلفة ومن أمكان متعددة و بعض هذه الصور جميلة لا تنساها وتبقى في ذاكراتك.

لن أتحدث عن جمال عدسة المصور أو الرسام الذي قام بجهد كبير من أجل أن تكون الصورة جميلة لدرجة أنها تبقى في ذاكراتك ولا تنساها.

الأكيد أن المصور أو الرسام كان يفكر في الطرف الآخر وكيف ممكن يكون سعيد ولاينسى هذه اللوحة.

لهذا الأفكار التي سوف أتحدث عنها من الممكن أنها كانت في ذهن المصور غندما أراد إلتقاط الصورة المميزة ، نفس الأمر مع الرسام الذي أراد أان يترجم لك هذه الأفكار في لوحته.

فما هي 15 فكرة عن صناعة السعادة

1.هدية السعادة: فكرة أن الصورة أو اللوحة هي هدية. عندما تفكر أن تهدي شخص ما هدية تحاول أن تكون هدية لا تنسى تتماشي مع أهميته والمناسبة.

كذلك نفس الأمر يفعله كل من المصور او و الرسام. فهوك أيضا يتخيل الشخص وهو يشاهد صورته او رسمته مبتسماً


2. التأمل: التأمل يبعث على إلهامك بأجمل الصور التي تتخيلها عن الحاضر والمستقبل.

3.الحركة بركة: فعلا الحركة تحفز الدم بالجسد على اصدار طاقة إيجابية وبالتالي تشعر بالسعادة الداخلية التي تساعدك على المشاركة أكثر مع الآخرين والإنجاز


4.الجاهزية: اقتناص الفرصة لإلتقاط صورة ملهمة أو رسم منظر ملهم. من أسرار نجاح المصور والرسم أن يرسم الابتسامة على شفاهك و يبعث إليك شعور السعادة

لهذا تجدهم دوما مستعدين وأدواتهم معهم في كل وقت وزمان.


5.جمال الأحداث المتكررة: مشوارك للعمل يومي تقريبا فلماذا لا تحرص أن يكون جميل وفعال وأيضا قصير.

أو استخدام طريق جميل يؤدي إلى العمل او المرور مثلا على البحر وأنت ذاهب إلى عملك.


6.تغيير موعد أمور روتينية: قد يكون أكل الكبسة روتين شبه يومي لديك. فلماذا لا تحاول أن تغير توقيت هذا الروتين ليكون أسبوعي أو نصف شهري.

سيكون هنالك فرق أكبر في شعورك واستمتاعك بوجبتك المفضلة.


7.عيش اللحظة: أنت نجحت في أمر مر أو أنجزت مهمة شخصية بكل تفوق. عيش اللحظة وأفرح بإنجازك وكافىء نفسك. لا تؤجل فرحتك بهذا النجاح والانجاز.


8.تجنب التذمر: كثرة ممارسة التذمر – الحلطمة – تصنع مزاج سلبي يعكر صفو وقتك. لا تكن قاسياً على نفسك لأنك لن تكون قادرا على بعث طاقة إيجابيك لنفسك قبل الآخرين.


9.التقدير والامتنان: شكر كل شخص معك في حياتك على ما يبذله من جهد لمرافقتك و أن يكون معك هذه من أهم مهارات صناعة السعادة.

لأننا نحب أن نسمعها ونشعر بأهميتنا فيجب أن نبادر أيضا لإسماعها من حولنا و أن نعبر للآخرين كم هو مهم وجودهم في حياتك.


10.حسن الظن: عندما تحسن الظن وأنت تفكر بالآخرين سيكون لديك شعور وطاقة إيجابية تشجعك أكثر على التميز في علاقاتك مع الآخرين و النجاح والسعادة.


11.أشتري تجربة جديدة: عندما تحاول جاهدا أو تود التجديد في ممارسة افكار اخرى تبعث على السعادة وتعينك على تجويد مهارات صناعة السعادة إذن عليك بشراء تجربة جديدة .


أشتري كتاب جديد، ممارسة رياضة مختلفة وتعلم مهارات جديدة كالرسم أو الطبخ أي مهارات جديدة لم تمارسها.


12.أجمل شئ آخر الوقت: عندما تخطط لفعالية أسبوعية بصحبة العائلة في استراحة او شاليه، تفكر في وضع برنامج وفعاليات

و تضع أجمل الفعاليات في آخر اليوم من أجل أن يكون ختامها مسك.


13.ابتكار ألعاب عائلية جديدة: من المهم من الوقت والآخر أن تحاول صنع لعبه بسيطة يمارسها أفراد العائلة سويا

أو تطور من لعبه موجودة أو تغيير قوانين لعبة ما بحيث تكون يقة اكثر و فيها تحدي أكبر.


14.الموضوع والافكار لا تنتهي: أدعوك لمشاهدة الفيديو أيضا … لأنه مكمل للموضوع.


15. يمكنك التأكد من مجمل هذه الأفكار واكثر لتجود من مهارات صناعة السعادة التي هي جزء من مهارات العلامة الشخصية .. الأمر لا يتوقف هنا

15 فكرة عن صناعة السعادة
شاركها مع من تحب :)